Friday, September 7, 2012

تعرفنا في الميني باص

حقيقي جدا
تعرفت على سمية في الاتوبيس عندما انهيت عملي بالعتبة في احدى محلا الادوات الكهربائية متجها الي مدينة نصر
كي اقوم بتركي دش في احدى العماراتكنت بعد انتهاء عملي اعمل بمحل رسيفارات كفني تركيب دشات
وركبت الباص وكانت جالسة خلف السائق والكرسي المجاور لها خاليا
وكان هناك العديد من الكراسي خالية
كانت تبدو مدام وليست بنت وكانت ترتدي عبائة سوداء وايشارب ازرق او لبني
وكنت تضع برفان غريب جدا - انفي لم تحبة
كنت وانا جالسا اشعر انها تريد ان تتعرف علي - ولكنى كنت انتظر منها الاشارة بالبداية كي لا اورط نفسي في فضيحة بالاتوبيس
خرج الباص من الموقف وقام السائق بتشغيل اغنية قديمة - مش فاكر كلماتها - بصوت عالي
لاحظت انها تغني مع الاغنية - وبداءت هي بالتحرش بي بطريقة غير مقصودة عند المطباتبحثت كثيرا عن بداية للموضوع لفتح نقاش
فوجدت طريقة سئلتها عن شارع عباس العقاد ان كانت تعرفة تقولي علية لاني معرفوش ورايح عند زبونة اركبلها دش
قلتلي انها عارفه وسئلتني متعرفش حد بتاع موبيلات كويس لاني تليفوني بايظ قلتلها طبعا اعرف شوفي هتيجي امتى واوديكي عند واحد صحبي
قلتلي اجيلك فين
قلتلها خدي رقمي وهاتي رقمك- قلتلي ان رقمها مش حفظاة كتبتلها رقمي وهي قلتلي هكلمك بكرة
حسيت انها مش عايزة تديني رقمها وبتنفضلي
كنت حاسس اني قاعد جنب شرموطة بيئة وكان في واحد في الاتوبس رامي عينة ودانة معانا
المهم نزلت وروحت الشغلانة وبعد ساعة او اقل حد اتصل
بقول الو
لقيت اللي بيقلي وصلت
قلت مين قلتلي انا ملاك
بعد كدا عرفت اسمها الحقيقي
قلتلها انا في شغل هكلمك لما اخلص واروح نكون براحتنا
قلتلي دة مش رقمي
انا هكلمك باللي
اخر اليوم روحت ولسة هنام
رن تليفوني
المهم الكلام كتير اوي اللي حصل
مفيش فية اي سكس
حسيت انها عاوزاني ادخلها من ناحية حب وكدا
اتقابلنا تاني يوم واتمشينا ع الكورنيش واكلتها زرة
وركبنا مركب
في المركب قعدنا جنب بعض
وكل واحد لف جنبة نحية التاني
وحطيت ايدي على مسند المركب
واعدنا نتعرف اكتر
بصراحة - جسمها مليان حبة
بس مش تخينة - نوعية الناس اللي بنقول عليهم متدملكين وهضبة - عارفهم
المهم وصت الكلام حطيت ايدي ع كتفها - كانت عادية جدا
بعديها نزلت ايدي تحت شوية - عادي لحد من ورا ضهرها مسكت حتة من بزها - عاااااااااااادي خالصبس كانت بتبتسم وتضحك
اخر ما قمنا قررت اتحرش بيها في المواصلات
انا كنت ساكن في فيصل وهي في الحي العاشر
ركبت معاها الباص بتاع مدينة نصروقعدنا في كرسي مجوز
وكان حظي حلو يوم الناس فية مش كتير
ومحدش قاعد ورايا
تقفيشة كدا وتانية كدالحد مدخلت صباعي جوة كسها ونكتها بصباعي واحنا قاعدين
جنب بعض
اتفقنا نروح تاني يوم القناطر ونركب مركب والجو دةعيشتها في دور الحبيبة اليوم دةواعترفتلي انها مطلقة ومردتشي تقلي من الاول
عشان مطمعش في جسمها
اتريها عاوزة تتناك عشان جوزها بينيك غيرها
المهم - مش مشكلتي
مطلعطشي مطلقة
قلتلها انتى ممكن تتجوزيني قدام ربنا
بعد الحاح وافقت
تاني يوم كلمتني قلتلي مش انا مراتك
طيب عاوزين نبقى زي المتجوزينقلتلها المكان عندي مشكلتي
هدبر حالي واكلمك
واحد صاحبي امة ميتة وابوة متجوز وملوش غير اخ شبة صايع
قلي تعالى بس انا راكب
قلتلة المرة الجاية عشان دية اول مرة
قلي - ضن يا معلم
اليوم دة ميتنسيش كان اول يوم هنيك فية واحدة وانزل لبن من غير ضرب عشرة ولا استحلام
المهم
كان تاريخ اليوم دة 5/5/2005 التاريخ قديم بس حقيقي
صحبي طلع سطوح بيتهم ومشكورا سبلي المكان فاضي
مش هقلك شعوري كان اية
وانا و واحدة في شقة حد تاني لاول مرة وعارف وعارفة اني ها نكها
بالنسبة ليها كانت اجرء مني كتير
دخلت اوضة نوم صاحبي وقالتلي استنى لما اندهلك
ندهت دخلت
لقتها متغطية قلتلي تعالى
مصدقت قلتلي كدا
قلعت كل هدوي قدمها من غير كسوف الموقف مش هيستحمل
ودخلت جنبها تحت الغطا وحصلت مني بلاوي يا معلم
الحقيقة الاول نزلت لبني بسرعة اول مرة امسك بزاز وطيظ والحس كس اوووووووووووووف
الظاهر انها كانت بتتناك عادي خالص طول عمرهاقلتلك كانت بت بيئة وكلمها بيئة بس كانت حلوة
المهم فركت تحت مني لما لساني دخل كسهاوتعبت مني اوي واول ما جيت احط ظبري لبني نزل مش كتير بس نزلت بسرعة
قامت غيرت واتشطفت
وقررت ننزل قلتلها لاء ننزل اية لسة هنعمل واحد تاني
لقتها بتقلي بجد واللهالظاهر تاني انها كان جوزها بيعمل واحد ويفخدوكنت انا سمعت ان استات بتحب المداعبة بعد نزول اللبن عشان متحسش انهاوسيلة امتاع للرجل وبس
في التاني
كنا خدنا على بعض اكتر
نزلنا المخدة الطويلة على الارض
ونامت عليها ملط بالطول
ونزلت فرك فيها نيك عنيف لاكن ممتع وبعدت ما نزلت بعد فترة احسن من المرة الاولانية
نزلت فيها بوس ولحس واحضان وكلام من اللي بتحبة النسوان
وقررت اجازف والحس كسها وهو غرقان باللبن بتاعي عشان تتمتع امتر واكتر
كنت قرفان اني الحس كس لسة نايكة وكلة لبن
ونزلت فعلا
يالهوي علي حصل بعديها
ظبري وقف وعملنا واحد بس بوضع كلابي
ومن غير ما اقلها من نفسها
وكان اجمد من الاتنين التانين
محستش بندم خالص زي ما ناس كتير قالت ان اول مرة تنيك فيها هتزعل من نفسك والكلام دة
كنت مبسوط وحسي برجولتي وبس
طلبت منها بعد ما نزلت المرة التالتة تمص ظبري
قلتلي بقرف متزعلشي
قلتلها اشمعنى انا ما قرفتش
وقررت تنزل عشان متزعلنيش
حسيت انها بتعمل كدا غصب عنها
بصراحة مكنتش ها حس بانبساط لانها مش من نفسها - قلتلها لاء خلاص
يلا ننزل قبل ما يجي صاحبي
قلتلي متكنش زعلان
جتلها بالسياسة وحسستها لاء عادي - مش زعلان المهم انك تكوني مبسوطة
قلتلي اة والله مبسوطة اوي
نزلنا من البيت طبعا لا انا ولا هي استحمنا المتور بتاع المية شكلة باظ
نزلنا اكلنا كشري ووصلطها لحد الشارع بتعها
ومن يومها وهي طالما اتكيفت مني اول مرة
او اي واحدة لو اتكيفت من الراجل صح مش نيك وبس
الاسوب والمعاملة ومهما كانت بيئة او شرموطة
طالما حست بانوثتها
هتبقى عبدتك ومراتك وشيقتك
ونكتها بعد كدا كتير جدا حتى في بتها وبيت اهلى وبيت واحدة صاحبتها
هحكلكم باقي القصص وقت تاني اكون فاضي فية زي الشوية دول لاني
في الشغل وخلاص طلبت اروح انام - 

No comments:

Post a Comment